نزار قباني

(1923-1998)

طريق واحد - Poem by نزار قباني

أريدُ بندقيّه
خاتمُ أمّي بعتهُ
من أجلِ بندقيه
محفظتي رهنتُها
من أجلِ بندقيه
اللغةُ التي بها درسنا
الكتبُ التي بها قرأنا
قصائدُ الشعرِ التي حفظنا
ليست تساوي درهماً
أمامَ بندقيه
أصبحَ عندي الآنَ بندقيه
إلى فلسطينَ خذوني معكم
إلى ربىً حزينةٍ كوجهِ مجدليّه
إلى القبابِ الخضرِ.. والحجارةِ النبيّه
عشرونَ عاماً.. وأنا
أبحثُ عن أرضٍ وعن هويّه
أبحثُ عن بيتي الذي هناك
عن وطني المحاطِ بالأسلاك
أبحثُ عن طفولتي
وعن رفاقِ حارتي
عن كتبي.. عن صوري
عن كلِّ ركنٍ دافئٍ.. وكلِّ مزهريّه
أصبحَ عندي الآنَ بندقيّه
إلى فلسطينَ خذوني معكم
يا أيّها الرجال
أريدُ أن أعيشَ أو أموتَ كالرجال
أريدُ.. أن أنبتَ في ترابها
زيتونةً، أو حقلَ برتقال
أو زهرةً شذيّه
قولوا.. لمن يسألُ عن قضيّتي
بارودتي.. صارت هي القضيّه
أصبحَ عندي الآنَ بندقيّه
أصبحتُ في قائمةِ الثوّار
أفترشُ الأشواكَ والغبار
وألبسُ المنيّه
مشيئةُ الأقدارِ لا تردُّني
أنا الذي أغيّرُ الأقدار
يا أيّها الثوار
في القدسِ، في الخليلِ
في بيسانَ، في الأغوار
في بيتِ لحمٍ، حيثُ كنتم أيّها الأحرار
تقدموا
تقدموا
فقصةُ السلام مسرحيّه
والعدلُ مسرحيّه
إلى فلسطينَ طريقٌ واحدٌ
يمرُّ من فوهةِ بندقيّه


Comments about طريق واحد by نزار قباني

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Friday, September 20, 2013

Poem Edited: Friday, September 20, 2013


[Hata Bildir]