أحمد مطر

(العراق)

صاحبة الجهالة - Poem by أحمد مطر

مَـرّةً، فَكّـرتُ في نشْرِ مَقالْ
عَـن مآسي الا حتِـلا لْ
عَـنْ دِفـاعِ الحَجَـرِ الأعـزَلِ
عَـن مدفَـعِ أربابٍ النّضـالْ
وَعَـنِ الطّفْـلِ الّذي يُحـرَقُ في الثّـورةِ
كي يَغْـرقَ في الثّروةِ أشباهُ الرِّجالْ
قَلّبَ المَسئولُ أوراقـي، وَقالْ :
إ جـتـَنـِـبْ أيَّ عِباراتٍ تُثيرُ ا لا نفِعـا ل
مَثَـلاً
خَفّـفْ مآسـي
لِـمَ لا تَكتُبَ ماسـي ؟
أو مُواسـي
أو أماسـي
شَكْلُهـا الحاضِـرُ إحراجٌ لأصحابِ الكراسي
إ احذ ِفِ الأعـْزَلَ
فالأعْـزلُ تحريضٌ على عَـْزلِ السّلاطينِ
وَتَعريضٌ بخَـطِّ الإ نعِـزا لْ
إحـذ ِفِ المـدْ فَـعَ
كي تَدْفَـعَ عنكَ الإ عتِقا لْ
نحْـنُ في مرحَلَـةِ السّلـمِ
وَقـدْ حُـرِّمَ في السِّلمِ القِتالْ
إ حـذ ِفِ الأربـابَ
لا ربَّ سِـوى اللهِ العَظيمِ المُتَعـالْ
إحـذ ِفِ الطّفْـلَ
فلا يَحسُـنُ خَلْطُ الجِـدِّ في لُعْبِ العِيالْ
إحـذ ِفِ الثّـورَةَ
فالأوطـانُ في أفضَـلِ حالْ
إحـذِ فِ الثّرْوَةَ و الأشبـاهَ
ما كُلُّ الذي يُعرفَ، يا هذا، يُقـالْ
قُلتُ : إنّـي لستُ إبليسَ
وأنتُمْ لا يُجاريكُـمْ سِـوى إبليس
في هذا المجـالْ
قالّ لي : كانَ هُنـا
لكنّـهُ لم يَتَأقلَـمْ
فاستَقَـالْ


Comments about صاحبة الجهالة by أحمد مطر

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Friday, September 20, 2013

Poem Edited: Friday, September 20, 2013


[Hata Bildir]