إبراهيم طوقان


رَأَيتُها أَلف مَرة - Poem by إبراهيم طوقان

رَأَيتُها أَلف مَرة
فَلَم تَجد لي بِنَظره

حَتّى غَدَوتُ وَما لي
عَلى التَجلُّد قدره

فَباحَ بِالحُب دَمعي
وَنلت بِالحُب شهره

فَهَل أَتاكَ حَديثي
فَفيهِ للغيد عبره

يا غادة في جَبين
الجَمال وَاللطف غُره

مَتى تَجودين للن
نفس بِالهَنا وَالمَسَرّه

عجبت للحب إِني
أَرى الحسان بِكَثره

خَلَقنَ مِن طَلعة الفج
ر وَهُوَ يَفتَح صَدره

فَما اِبتَغيتُ وَعَيني
ك مِن هَواهنَّ ذره

لَكن لحسنك وَالل
ه فَتّح الحُب زَهره

أَنتَ الحَديث وَشُغلي
لَدى العَشي وَبُكره

لَم تَغربي يا ذَكاء ال
جَمال عنّيَ فتره

فَهَل لقلب كَئيب
يا منيتي مِن مَبَرَّه





Comments about رَأَيتُها أَلف مَرة by إبراهيم طوقان

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Wednesday, November 13, 2013

Poem Edited: Wednesday, November 13, 2013


[Hata Bildir]