فوزي معلوف

(1899-1930 / زحلة)

قال روح حذار يا أترابي - Poem by فوزي معلوف

قال روح حذار يا أترابي
واطردوهُ عن السماء

هو في الأرض حفنةٌ من ترابِ
فأبوهُ طين وماء

هو من نفخة كفت لتجلي
هِ وتكفي بذاتها لاحتجابه

وكما كان أصله من ترابِ الأرض
يغدو مصيره لترابه

ليته عاد للثرى مثلما جا
ءَ نقيّاً بنفسه وإهابه

جاء والحسن والرواء رفيقا
هُ وثوب العفاف كل ثيابه

وتولى يقوده الإثم والدا
ء إِلى القبر في ربيع شبابه

هو يحيا للشرّ فالشرّ يحيا
أبداً حيث حلّ شؤم ركابه

وهو لا ينفع البسيطة إلا
حين يثوي في القبر بين رحابه

حين يمتصّه الثرى فيغذّي
منه ما في الأديم من أعشابه

يا لعمري كل النبات الذي في ال
كون من زهره إِلى لبلابه

ليس إِلا عصير أجسام من ما
توا فزانوا الثرى بأجمل ما به

كندى الفجر سال فاشتفه التر
بُ فحالت وحلاً لآلي حبابه

بخّرته ذكاءُ فاسترجعته
صافياً للأثير عين سحابه

فهو بين السحاب ثانيةً قط
ر نقيّ يحيى الثرى بانسكابه

تلك حال الإنسان حيّاً وميتاً
ربّ خير الشرّ من أسبابه





Comments about قال روح حذار يا أترابي by فوزي معلوف

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Saturday, January 4, 2014

Poem Edited: Saturday, January 4, 2014


[Hata Bildir]