سيد أحمد الحردلو

(1940-2012 / السودان / ناوا)

رغم ذلك - Poem by سيد أحمد الحردلو

لم يَعدْ يعجبنا
شيء هنالكْ
كل مافي بيتنا
صار كذلكْ
لم نعد نفهم شيئا
ضاقت الأرض علينا
والمسالكْ
كلما قلنا نجونا
ألقتِ الدنيا
مزيداً من مهالكْ
لست أدري
أين نمضي
لست أدري... فيمَ ذلكْ
يابلاداً
كل مافيها... هَلوكٌ
وابن هالكْ
يابلاداً
كانتِ الدنيا لها بعضَ الممالكْ
حين كانت أهْلَ ذلكْ
لم تعودي
غير أرضٍ بين قوسين
ونهرٍ غير سالكْ
لم تعودي
غير تذكارٍ من التاريخ
مرميٍّ.. ومنسيٍّ.. كذلكْ
رغم ذلك
ماتزالين بلادي... يابلادي
رغم ذلكْ


Comments about رغم ذلك by سيد أحمد الحردلو

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Friday, April 4, 2014

Poem Edited: Friday, April 4, 2014


[Hata Bildir]