مصطفى صادق الرافعي

[معجزة الأدب العربي] (1880-1937 / مصر)

Comments about مصطفى صادق الرافعي

There is no comment submitted by members..
Best Poem of مصطفى صادق الرافعي

مدادك في ثغر الزمان رضاب

مدادُكِ في ثغرِ الزمانِ رضابُ {#spc}وخطكِ في كلتا يديهِ خضابُ
وكفُّكِ في مثلِ البدرِ قد لاحَ نصفهُ {#spc} فلا بدعَ في أنّ اليراعَ شهابُ
كلحظكِ أو أمضى وإن كانَ آسيا {#spc} جراحَ اللواتي ما لهنَّ قرابُ
يمجُّ كمثلِ الشهدِ مجتهُ نحلةٌ{#spc} وإن لم يكن فيما يمجُّ شرابُ
ويكتبُ ما يحكي العيونَ ملاحةً {#spc} وما السحرُ إلا مقلةٌ وكتابُ
فدونكِ عيني فاستمدي سوادها {#spc}وهذا فؤادٌ طاهرٌ وشبابُ
أرى الكفَّ من فوقِ اليراعِ حمامةً {#spc} وتحتَ جناحيها يطيرُ غرابُ
كأنَّ أديمَ الليل طرسٌ كتبتهِ {#spc} وفيهِ تباشيرُ الصباحِ عتابُ
كأنَّ جبينَ الفجرِ كانَ صحيفةً {#spc} كأنَّ سطورَ ...

Read the full of مدادك في ثغر الزمان رضاب

محمدٌ ما لكَ من خاذلِ

محمدٌ ما لكَ من خاذلِ {#spc} فالحقُ منصورٌ على الباطلِ
والناسُ إما غفلوا مرّةً {#spc} عنكَ فما ربّكَ بالغافلِ
العدلُ والعقلُ أليفا هوىً {#spc} وليسَ كلّ لناسِ بالعاقلِ
والسيفُ إن يصدأ بكفِّ الذي {#spc} يحملهُ فالأمرُ للصاقلِ
فرحمةُ اللهِ بهذا الورى{#spc} منزلةٌ في قولهِ الفاصلِ
والحقُّ إن لانَ ولكنهُ {#spc} يودي بذاكَ الباطلِ الباسلِ
كالموجِ مهما همَّ في وثبهِ {#spc} تراهُ ينحلُّ على الساحلِ

[Report Error]