فوزي معلوف

(1899-1930 / زحلة)

نامَ الجميعُ وكيف النومُ يطرقني - Poem by فوزي معلوف

نامَ الجميعُ وكيف النومُ يطرقني
والنارُ في قلبيَ المشتاقِ تضطرمُ

ناموا هنيئاً لكم إذ ليس يشغلكم
من الهوى أَملٌ مثلي ولا أَلمُ

أبيت وحديَ في الظلماءِ تُؤنسني
ذكرى دريدَ فتُدميني وأَبتسمُ

يرفرفُ المجدُ فوقي والغرامُ معاً
كلاهما خافقٌ ما يخفق العلَمُ

طيرانِ وكرُهما قلبي وما برحا
فيهِ قرىً لهما لحمٌ بهِ ودمُ





Comments about نامَ الجميعُ وكيف النومُ يطرقني by فوزي معلوف

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Saturday, January 4, 2014



[Hata Bildir]