محمود النجار

(1958 / فلسطين / قطاع غزة)

رحيل - Poem by محمود النجار

لم يبق شيء يا سعاد
فلا تلومي
نامي على سعف النخيل
تلحفي رمل السوافي
إنها الصحراء نعشك
إنها الصحراء قبرك فاهدئي
قد كنت مثلك يا سعاد
ألملم الآمال
زيتونا وحنونا وزعتر
وأقص للنجمات عن وطني
حكايات بريئة
قد كنت مثلك مؤمنا بالقادم الحتمي
أرقب أن تجيء مع المساء العاصفة
وأنام حين أنام
لا عين يراودها السبات
ولا فؤاد يهجع
أمشي على وجع الكروم ترنـحا
لم أبقِ من حزن القرون مرارة
إلا اكتويت بجمرها
وفرشت أوراقي ودمعي
وارتميت على الطريق
الآن عدت إلى البدايات العصيبة
أمشي وأحمل فوق ظهري
ألف عام من رحيل
وأجر خلفي كل أشجار النخيل
أبكي وفي عيني الحسين وكربلاءْ
وعلى يدي نام الزبير
فحز سيف الردة الرعناء
نصف ملامحي الأولى
كما انتصف الولاءْ
نامي سعاد ولا تلومي
ما عاد ينفع أن أقول
وأن تقولي
فالدرب أعمى
والوجوه مزيفة
كذبت عواصمنا
تهدم حلمنا
وتكسرت أغصان لقيانا معا
وانهار حلمك
وانتهى ما بيننا
ماذا علينا يا سعاد
إذا أفقنا من رؤانا البيض
واحترق المنام ؟‍
فالجمر أطفأه الكلام
لم يبق لي شيء سوى هذي القصيدة
إني أفقت على الكلام
سافرت مثلك في الوعود
وفي البراءة والغرام
وتركت أمي تشعل التنور
قلت : دعي رغيفا
علني إن عدت آكله
وزيتا من غلال الموسم الآتي
واعدت أمي أن أعود بعيد عام
ومضيت .. عاما
إثر عام .. إثر عامْ
ونزفت في كل المطارات التي
وسمت جبيني أنني
ولد شقي
يتقن الترحال
يحترف التشرد في العواصم والجبال
والآن مثلك يا سعاد
غدوت لا حلما جميلا
لا وطن
دمك الذي لم يبق منه سوى القليل
ودمي المعذب كلما أزف الرحيل
دمنا على الطرقات يحكي قصتينا
نـحن القتيلةَ والقتيل


Comments about رحيل by محمود النجار

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Friday, April 11, 2014

Poem Edited: Friday, April 11, 2014


[Hata Bildir]