إيليا أبو ماضي


مزح في جد - Poem by إيليا أبو ماضي

رأيت غلاما مليح الرّواء ................. تلوح النّباهة في مقلته
فقلت، تجنّى علينا الشتاء ................. وقد نفد الفحم مع كثرته
فهل من دواء لهذا البلاء ........... لديك؟ أجاب، اقفلوا المدرسه
فقلت، صغير يحبّ الفضاء ........... ويكره ما ليس من فطرته
وأبصرت لصّا على الزّاويه .......... كثير التّلفّت نحو القصور
فقلت، منازلنا خاليه ................. من الفحم ، والفحم نار ونور
فقال، لياليكم الدّاجيه .................... تزول ولكن بهدم السّجون
فقلت، شقّي من الأشقياء .................... يجاهد من أجل حرّيته
وعدت إلى رجل موسر........................ له شهرة وله منزله
فقلت، سريّ كلام السّريّ ................ إذا وقع النّاس في مشكله
فما هو رأيك ؟ قال اقصر ................ مع البرد لا تنفع الولوله
فأدركت أنّ فتى الأغنياء................ ضنين يخاف على ثروته
وأبصرت شخصا كثير الحذر .............. فرحت أبثّ له لوعتي
فحملق حتّى رأيت الشّرر ................ يطير سراعا إلى مهجتي
وصاح، هي الحرب أصل الخطر ........ فردّوا الحسام إلى غمده
فقلت، عدوّ قليل الحياء ...................... يحاذر شرّا على دولته


Comments about مزح في جد by إيليا أبو ماضي

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Saturday, September 28, 2013

Poem Edited: Monday, September 30, 2013


[Hata Bildir]