محمود درويش

(1941-2008 / الجليل / فلسطين)

أنا يوسف يا أبي - Poem by محمود درويش

أَنا يوسفٌ يا أَبي
يا أَبي، إخوتي لا يحبُّونني
لا يريدونني بينهم يا أَبي
يَعتدُون عليَّ ويرمُونني بالحصى والكلامِ
يرِيدونني أَن أَموت لكي يمدحُوني
وهم أَوصدُوا باب بيتك دوني
وهم طردوني من الحقلِ
هم سمَّمُوا عنبي يا أَبي
وهم حطَّمُوا لُعبي يا أَبي
حين مرَّ النَّسيمُ ولاعب شعرِي
غاروا وثارُوا عليَّ وثاروا عليك،
فماذا صنعتُ لهم يا أَبي؟
الفراشات حطَّتْ على كتفيَّ
ومالت عليَّ السَّنابلُ
والطَّيْرُ حطَّتْ على راحتيَّ
فماذا فعَلْتُ أَنا يا أَبي
ولماذا أَنا?
أَنتَ سمَّيتني يُوسُفًا
وهُمُو أَوقعُونيَ في الجُبِّ، واتَّهموا الذِّئب;
والذِّئبُ أَرحمُ من إخوتي
أبتي! هل جنَيْتُ على أَحد عندما قُلْتُ إنِّي
رأَيتُ أَحدَ عشرَ كوكبًا، والشَّمس والقمرَ، رأيتُهُم لي ساجدين؟


Comments about أنا يوسف يا أبي by محمود درويش

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Saturday, October 12, 2013

Poem Edited: Thursday, October 31, 2013


[Hata Bildir]