أحمد عبد المعطي حجازي


العام السادس عشر


أصدقائي
نحن قد نغفو قليلا
بينما الساعة في الميدان تمضي
ثمّ نصحو.. فاذا الركب يمرّ
و إذا نحن تغيّرنا كثيرا
و تركنا عامنا السادس عشر
عامي السادس عشر
يوم فتحت على المرأة عيني
يومها.. و اصفرّ لوني
يومها.. درت بدوّامة سحر
كان حبّي شرفة دكناء أمشي تحتها
لأراها
لم أكن أسمع منها صوتها
إنّما كانت تحيّيني يداها
كان حسبي أن تحيّيني يداها
ثمّ أمضي ، أسهر اللّيل إلى ديوان شعر
' يا فؤادي رحم الله الهوى
كان صرحا من خيال.. فهوى
اسقني ، و أشرب على أطلاله
وارو عيني ، طالما الدمع روى '
كنت أهوى هؤلاء الشعراء
أرتوي من دمعهم كل مساء
اتغنّى معهم بالمستحيل
و بألوان الذبول
و بأوراق الخريف
و هي تعدو في يد الريح إلى غور مخيف
و بطير أسود في اللانهاية
راح يستفتي نواقيس الهداية
باحثا في الأرض عن دود ، و عن رب جديد
كنت أهوى هؤلاء الشعراء
أتسامى فوق غيم نسجوه
أتمطّى في بخور أطلقوه
و أرى الحبّ... شرودا ، و تهاويم ، و حزنا
و المحبّ الحقّ.. من يهوى و يفنى
و عميق الحبّ... حبّ لم يتم
ليقولوا.. يا للحن لم يتم
و ليالي عامي السادس عشر
كان حلمي أن أظلّ اللّيل ساهر
جنب قنينة خمر
تاركا شعري مهدول الخصل
مطلقا فكري في كلّ السبل
أتلقّى الوحي من شيطان شعري
و على خدّي دمعة
و على مكتبي الصامت شمعة
ترسم الظلّ على وجهي الكئيب
و هي تذوي في اللّهيب
بينما التبغة تكوي اصبعي
و حنين غامض في أضلعي
لبحار ، يلعب القرصان فيها
و لكم عذّبني وقت الغروب
لونه الجهم الخصيب
صمته ، سرب الطيور العائده
و الزروع الهاجده
و الثغاء المترامي من بعيد
لشياه راقده
و غصون التوت تمشي في الشفق
عاريات. لا ورق
و نعوش النور تمشي
و هنا كم قلت آه
كنت أهوى أن أموت
أنتهي في عامي السادس عشر
أصدقائي
نحن قد نغفو قليلا
بينما في الميدان تمضي
ثمّ نصحو ، فاذا الركب يمرّ
و إذا نحن تغيّرنا كثيرا
و تركنا الاقبيه
و خرجنا ، نقطع الميدان في كلّ اتّجاه
حيث تسري نشوة الدفء بأكتاف العراه
و عدونا ، نحضن الأطفال في كلّ طريق
و نناغي كلّ حلوة
كسكارى ، أخذتهم بعض نشوة
و بأنشودة نصر
و بلحن مشرق النبره عانقنا الحياه
و بلغنا عامنا التاسع عشر
أصدقائي
ها هي الساعة تمضي
فإذا كنتم صغارا ، فاحلفوا ألاّ تموتوا
واحذروا عامكم السادس عشر

Submitted: Friday, October 25, 2013
Edited: Friday, October 25, 2013

Do you like this poem?
0 person liked.
0 person did not like.

What do you think this poem is about?



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?

Comments about this poem (العام السادس عشر by أحمد عبد المعطي حجازي )

Enter the verification code :

There is no comment submitted by members..

PoemHunter.com Updates

New Poems

  1. Did I Die?, Lyn Paul
  2. Yesterday on bus, Md. Asadullah
  3. The Walk, Tata Kosi
  4. Basic Needs, Holly Moon
  5. Stations, Holly Moon
  6. Happiness, Holly Moon
  7. Memories Of You, Holly Moon
  8. Counting waves, Trong Phan
  9. I Remember When, Holly Moon
  10. Two Hearts Belong Together, Holly Moon

Poem of the Day

poet John Clare

I love to see the old heath's withered brake
Mingle its crimpled leaves with furze and ling,
While the old heron from the lonely lake
Starts slow and flaps its melancholy wing,
...... Read complete »

 

Modern Poem

poet Grace Paley

 

Trending Poems

  1. The Road Not Taken, Robert Frost
  2. Fire and Ice, Robert Frost
  3. Still I Rise, Maya Angelou
  4. If You Forget Me, Pablo Neruda
  5. If, Rudyard Kipling
  6. Invictus, William Ernest Henley
  7. Phenomenal Woman, Maya Angelou
  8. Daffodils, William Wordsworth
  9. The Pasture, Robert Frost
  10. Dreams, Langston Hughes

Trending Poets

[Hata Bildir]