عبد الله فكري

(1834 - 1889 / مكة المكرمة)

عسى سادتي أن يقبلوا - Poem by عبد الله فكري

عسى سادتي أن يقبلوا في الهوى عذري
اذا علموا مني بهذا الهوى العذري

فلولا الهوى والضعف قد أوهنا القوى
لسرت لهم سعياً على قدم الشكر

سعوا جهدهم في القرب لطفاً ومنة
وابعاد أهل الحب من سنة الدهر

ولم أتخلف غادرا بعهودهم
ولا شأن فكري أن يميل إلى الغدر

ولكنني لم يبق مني الجوى
سوى بقية جسم كالخيال إذا يسري

ومالي على الأسفار في البحر طاقة
ولا جلد يقوى على السير في البر

فلي جسد بال وقلب كأنما
تقلبه الاشواق والوجد في الجمر

وما حيلة المشتاق ان عاقه الضنى
وألجأه قهراً إلى البعد والهجر

وان كان ذا التقصير مني اساءة
فعفو أبي رضوان يغنى عن العذر





Comments about عسى سادتي أن يقبلوا by عبد الله فكري

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Monday, April 7, 2014

Poem Edited: Monday, April 7, 2014


[Hata Bildir]