أحمد شوقي

(1868-1932 / القاهرة)

بنو مصر مكانكمو تهيا - Poem by أحمد شوقي

بني مصرٍ مكانكموُ تهيَّا
فَهَيَّا مَهدُوا للمُلكِ هيَّا

خذوا شمسَ له حليَّا
أَلم تَكُ تاجَ أَوّلِكم مَلِيَّا؟

على الأخلاقِ الملكَ وابنوا
فليسَ وراءَها للعِزِّ رُكن

أليس لكم بوادي النِّيل عدنُ
وكوثرها الذي يجري شهيّا ؟

لنا وطنٌ بأَنفسِنا نَقيه
وبالدُّنيا العريضة ِ نَفتديه

إذا ما سيلتِ الأرواحُ فيه
بذلناها كأنْ لم نعطِ شيَّا

لنا الهرَمُ الذي صحِبَ الزمانا
ومن حَدَثانِه أَخذ الأَمانا

ونحنُ بنو السَّنا العلي ، نمانا
أَوائلُ عَلَّموا الأُمَمَ الرُّقِيا

تطاولَ عهدهمْ عزا وفخرا
فلما آل للتاريخِ ذُخْرا

نشأنا نشأة ً في الجدِ أخرى
جَعَلنا الحقَّ مَظْهرَها العَلِيّا

جعلنا مِصْرَ مِلَّة َ ذي الجَلالِ
وألفنا الصليبَ على الهلالِ

وأقبلنا كصفٍّ من عوالِ
يشدُّ السَّمْهَرِيُّ السَّمْهَرِيّا

نرومُ لمصرَ عزًّا لا يرامُ
يرفُّ على جوانبه السَّلامُ

وينعَمُ فيه جيِرانٌ كِرامُ
فلن تجدَ النَّزيلَ بنا شقيَّا

نقومُ على البناية ِ محسنينا
ونعهَدُ بالتَّمامِ إلى بنينا

إليْكِ نَموتُ ـ مِصْرُ ـ كما حَيينا
ويبقى وجهكِ المفديُّ حيَّا





Comments about بنو مصر مكانكمو تهيا by أحمد شوقي

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Thursday, May 8, 2014



[Hata Bildir]