أبو العلاء المعري


لَعمْركَ! ما غادرتُ مطلِعَ هَضبةٍ - Poem by أبو العلاء المعري

لَعمْركَ! ما غادرتُ مطلِعَ هَضبةٍ، ................... من الفكرِ، إلاّ وارتقيتُ هَضابها
أقلُّ الذي تجني الغواني تبرّجٌ، ...................... يُري العينَ منها حَلْيها وخِضابها
فإن أنتَ عاشرتَ الكَعابَ فَصادِها، ............... وحاوِل رضاها، واحذرنّ غَضابها
فكم بكَرَتْ تسقي الأمرَّ حَليلَها .................... من الغارِ، إذ تسقي الخليلَ رُضابها
وإنّ حبالَ العَيشِ، ما علِقَت بها ................... يدُ الحيّ، إلا وهي تخشى انقضابها


Comments about لَعمْركَ! ما غادرتُ مطلِعَ هَضبةٍ by أبو العلاء المعري

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Tuesday, October 8, 2013

Poem Edited: Tuesday, October 8, 2013


[Hata Bildir]