أحمد عبد المعطي حجازي


?????? ??? ??????? - Poem by أحمد عبد المعطي حجازي

يا عمّ
من أين الطريق ؟
أين طريق ' السيّدة '؟
أيمن قليلا ، ثمّ أيسر يا بنيّ
قال,, و لم ينظر إليّ
و سرت يا ليل المدينة
أرقرق الآه الحزينة
أجرّ ساقي المجهده
للسيّدة
بلا نقود ، جائع حتّى العياء
بلا رفيق
كأنّني طفل رمته خاطئة
فلم يعره العابرون في الطريق
حتّى الرثاء
إلى رفاق السيّده
أجرّ ساقي المجهده
و النور حولي في فرح
قوس قزح
و أحرف مكتوبة نم الضياء
' حاتي الجلاء '
و بعض ريح هيّن ، بدء خريف
تزيح عقصة مغيّمة
مهمومة
على كتف
من العقيق و الصدف
تهفهف الثوب الشفيف
و فارس شدّ قواما فارغا ، كالمنتصر
ذراعه ، يرتاح في ذراع أنثى ، كالقمر
و في ذراعي سلّة ، فيها ثياب
و الناس يمضون سراعا
لا يحلفون
أشباحهم تمضي تباعا
لا يتظرون
حتّى إذا مرّ الترام
بين الزحام
لا يفزعون
لكنّني أخشى الترام
كلّ غريب ههنا يخشى الترام
و أقبلت سيّارة مجنّحة
كأنّها صدر القدر
تقلّ ناسا يضحكون في صفاء
أسنانهم بيضاء في لون الضياء
رؤوسهم مرنّحة
وجوههم مجلوّة مثل الزهر
كانت بعيدا ، ثمّ مرّت ، واختفت
لعلّها الآن أمام السيّده
و لم أزل أجرّ ساقي المجهده
و الناس حولي ساهمون
لا يعرفون بعضهم.. هذا الكئيب
لعلّه مثلي غريب
أليس مثلي غريب
أليس يعرف الكلام ؟
يقول لي.. حتّى.. سلام
يا للصديق
يكاد يلعن الطريق
ما وجهته ؟
ما قصّته ؟
لو كان في جيبي نقود
لا. لن أعود
لا لن أعود ثانيا بلا نقود
يا قاهره
أيا قبابا متخمات قاعده
أنا هنا لا شيء ، كالموتى ، كرؤيا عابره
أجرّ ساقي المجهدة
للسيّده
للسيّده


Comments about ?????? ??? ??????? by أحمد عبد المعطي حجازي

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Friday, October 25, 2013

Poem Edited: Friday, October 25, 2013


[Hata Bildir]