أحمد محرم

(1877-1945 / مصر)

إنا بنو عثمان أعلام الورى - Poem by أحمد محرم

إنا بنو عثمان أعلام الورى
والأرض تشرف فوقها الأعلام

إنا السنام إذا الأنام تفاخرت
والناس فيهم منسم وسنام

إنا يسوس أمورنا
ويقيمها ملكٌ بأمر إلهه قوام

رحب الذراع كفى الذي نعنى به
رأيٌ له في المشكلات حسام

عبد الحميد أتاح في أيامه
للملك ما ذهبت به الأيام

لولا حزامته وشدة بأسه
ومضاؤه لتضعضع الإسلام

ما زال يحمي حوضه مذ جاءه
وكذاك يحمي غيله الضرغام

ملكٌ يقوم الليل ينظر في غدٍ
ماذا يسدد والملوك نيام

منع الخلافة أن تنال صروحها
حتى تحامت سوحها الأوهام

جدعاً لأنف معاشر منتهمو
بالملك ما منتهم الأحلام

ولقد درى اليونان أنا معشر
في الروع ضرابو الكماة كرام

بيض الوجوه إذا الكريهة كشرت
وسما لها تحت الحديد ضرام

نسطو ونبطش قادرين أعزة ً
تشكو السيوف ضرابنا والهام

نهفوا وتثبت رجحاً أحلامنا
وتظل تهفو منهم الأحلام

وارحمتا للروم أبقينا بهم
جرحاً مدى الأيام لا يلتام

إنا لنمنع أن يضام حريمنا
ونزلزل الأرضين حين يضام

دم يا أمير المؤمنين فما لمن
عاداك بين العالمين دوام

لا زلت يا ركن الخلافة شامخاً
تعنو لك الأعراب والأعجام





Comments about إنا بنو عثمان أعلام الورى by أحمد محرم

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Thursday, December 12, 2013



[Hata Bildir]