فوزي معلوف

(1899-1930 / زحلة)

إيهٍ يا يوم مولدي هجت فيّا - Poem by فوزي معلوف

إيهٍ يا يوم مولدي هجت فيّا
خير عبره وشر ذكرى

لجنين رأى الوجود فحيا
فيك فجره لا كان فجرا

فوق حضن الربيع في مثل هذا
اليوم بعد العشرين من نوّاره

خلعت وردة على الأرض عنها
كمها والدحى صريع احتضاره

فإذا بالدموع في بردتيها
بمسح الصبح ماءها بإزاره

لم تكن وردة ولكن وليداً
نسي الفجر نجمة في عذاره

حضنته الحياة تحت ستار الليل
طفلاً ما كان غير ستاره

دغدغ الطهر مقلتيه فكانت
ساذجات الألحاظ من آثاره

وكست قبلة الحياء محياه
فأبقت نضارةً في نضاره

ورمى الحب نبلة في حناياه
فكانت للشعر بدء شراره

ذاك عهد الحياة بي قادمٌ
للمهد لم يدر ليله من نهاره

ذرفت عينه لدى رؤية النور
دموعاً جرت بغير اختياره

نطقت عنه وهو عي فكانت
أول المفصحات عن أفكاره

هكذا الزهر يسكب الدمع عند
الفجر مستقبلاً سنى أنواره





Comments about إيهٍ يا يوم مولدي هجت فيّا by فوزي معلوف

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Saturday, January 4, 2014

Poem Edited: Saturday, January 4, 2014


[Hata Bildir]