مؤيد الشيباني

(العراق)

يا للحسرة .. إني لستُ البحر - Poem by مؤيد الشيباني

أقف الآنَ أمامَ البحر
وأرسمُ بيتا ً فوق الماء
صغيرا
وبعيدا
يكفي شخصين ِ : أنا والموجة
أرقبها الآنَ تعدّ القهوة َ فيما أجلسُ في الشرفة
والحورياتُ يجلسنَ على مقربة
ذلك بيتي
حين أغادرهُ تبقى الموجة ُ تحرسه
تجلسُ فوق أرائكه
تتصرف في منزلها .. وتغني
وتقولُ كلاما ليس له معنى
حين أعودُ أشقُّ الماءَ بأغنية
تسمعها الموجة ُ عن بعدٍ
فترتبُ فوضاها
تتركُ بعض القهوة ِ ساخنة
لكني الآن على الساحل
لا أجرؤُ أن أذهبَ للبيت
أنا لستُ البحرَ
ويا للحسرة ِ أني لستُ البحر


Comments about يا للحسرة .. إني لستُ البحر by مؤيد الشيباني

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Wednesday, May 7, 2014



[Hata Bildir]