ويليام شكسبير Shakespeare

(1564 - 1616 / Warwickshire)

سونيت 34 - Poem by ويليام شكسبير Shakespeare

لماذا قلت لي بأن الجو سيكون جميلاً
حتى خرجت من المنزل دون معطف
بينما كانت السماء ملبدةً بالغيوم
فلم أستطع أن أرى جمالك
فأنا لا أكتفي بإشراقتك كالشمس من خلال الغيوم
بعد العواصف لتجفف المطر
و اعتذارك ليس أكثر من مرهم يعالج جروح الجسد
لكنه لا يعالج جرح الكرامة
و اعتذارك لا يكفي لأنني
ما زالت أشعر بأني خسرت أشياء
فاعتذار المسيئ يجلب القليل من الراحة
للشخص الذي تعرض للأذى
لكنك عندما تبكي و تذرف دموعاً كالآلئ فإنني سأغفر لك


Comments about سونيت 34 by ويليام شكسبير Shakespeare

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Thursday, October 31, 2013

Poem Edited: Thursday, October 31, 2013


[Hata Bildir]