سيد أحمد الحردلو

(1940-2012 / السودان / ناوا)

نحن من علم الغرامَ الغراما - Poem by سيد أحمد الحردلو

عاتبَتْني حبيبتي وأدارت وجهها
الحلوَ... ثم فاضت خِصاما

وتهاوى الياسمين من مقلتيها
وتداعى... وراح يروي كلاما

كيف - بالله - هانَ عندكَ قلبي
كيف صار الهوى لديك اتهاما

وأنا كنت من سمائك شمساً
ونخيلاً ونرجساً وخزامى

وأنا كنت فوق رأسكَ تاجاً
وأنا كنت للحقول غَماما

كيف- بالله - ياأنيس حياتي-
صار حبي الكبير... صار حطاما

نحن كنا.. ومانزال لأنا
نحن من علَّم الغرامَ... الغراما

نحن جئنا به وكان يتيماً
وسقيناه نحن عشْق اليتامى

نحن شلناهُ في البلاد رسولاً
وبعثناه للعباد... إماما

نحن من أيقظ المشاعرَ في الأر ض
ومن قبلُ... كانت نياما

وسنمضي إلى النهاية إنا
نحن من صيَّر الحياةَ.. هُياما

اعذريني إن كنتُ أغلظتُ شوقي
فهو شوق المتيَّمين القدامى

أَوَتدرين كيف يعتمل الحب حين
تمضي الأيام عاماً.. فعاما

إنه صرخة المشاعر في النا سِ
وصوت المعذبين اليتامى





Comments about نحن من علم الغرامَ الغراما by سيد أحمد الحردلو

There is no comment submitted by members..



Read this poem in other languages

This poem has not been translated into any other language yet.

I would like to translate this poem »

word flags

What do you think this poem is about?



Poem Submitted: Friday, April 4, 2014

Poem Edited: Friday, April 4, 2014


[Hata Bildir]