فيصل خليل
سوريا

المحارب

حاول أن يعرفَ
هل يحلُمُ ؟
فوق رأسهِ
يلتمعُ ' النيونُ '
لا المضاربْ
ومثلما لو كان في 'تبوكْ'
يقاتلُ الأعداءَ
لكنْ
دونما جواربْ
وأبصر الأقران في ' اليرموك '
يشكونَ من تأخرِ القروضِ
في ' البنوكْ '
وكثرة الاعلانِ
عن قواعدِ السلوكْ
وكان بعضُهمْ
يصْبغُ حاجبَيْه
وبعضُهمْ
يضفُر شَعْرَ رأسِهِ
وبعضُهَمْ
يمشي على يديهْ
وسمِعَ الكثيرَ
عن ضآلةِ الأجورْ
وعن وقوفِ الناسِ
في الطَّابورْ
وكانَ كلُّ شارعٍ
يكتظ بالغريبِ
والعجيبِ
والمواربْ
والنّاسُ.
واللباسُ
واللُّغاتُ
و' الشِّيكاتُ '
من مُخْتَلفِ المشاربْ
وشاهدَ التّاركَ
والمتروكْ
وشاهدَ المالكَ
والمملوكْ
والماءَ
والهواءَ
والحنطةَ
والنّساءَ
في القواربْ
وحارَ في الزَّحمةِ
هل يَضربُ ؟
أم يُضربُ ؟
أم...يُضاربْ
Tuesday, November 5, 2013
READ THIS POEM IN OTHER LANGUAGES
COMMENTS

If You Forget Me

Delivering Poems Around The World

Poems are the property of their respective owners. All information has been reproduced here for educational and informational purposes to benefit site visitors, and is provided at no charge...

3/2/2021 8:30:29 AM # 1.0.0.508