Explore Poems GO!

In this life في هذه الحياة

Rating: 4.5

هائمون على وجوهنا كما الهواء دوما هائما على وجهه فتراه هنا و هناك و في كل مكان... ذهب كل شيء من حولنا حتى الحب الحقيقي و دفء الشتاء كذلك... ذهبت بيوتنا ادراج الريح و كأنها لم تكن... لم يعد لنا حاضر و لا ماضي و لا حتى مستقبل... لقد اصبحنا عبئا ثقيلا على هذه الحياة و في هذه الحياة... لا امل في هذا الافق البعيد لأن كل شيء صار قاتما حولنا... هرب الجبان بأمواله و نسي جيرانه غير ابه بما حل بالجميع من خراب و قتل و تشريد ووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو الحانات حيث السكر و العربدة هي مكان الجبان اللص و اما المساكين المشردين فالطرقات و الخيام و الجبال و الكهوف بيوتهم... هرب في البحر الكثير الكثير و حصد الموت كثيرا منهم و تلك الشابة التي لفظها البحر بعد غرقها خير دليل على موت زؤام... المعاناة و الالم و العذاب عناوين المرحلة و غدا ربما يستمر ذلك... اننا احياء بالجسد و لكننا اموات بالروح... اننا احياء بصمتنا المطبق فلا احد يسمع كلامنا لأنه صار ككلام اهل القبور... لا فرق بيننا و بين اهل القبور فنحن احياء في الموت و اموات في الحياة... لانعرف اين نحن الآن! لقد تغير كل شيء حولنا و ملجئنا الله فقط... هذه هي الحياة حولنا بكل مافيها... 04-01-2015 ______________________________________________________________________

Sunday, January 4, 2015
Topic(s) of this poem: lifestyle
READ THIS POEM IN OTHER LANGUAGES
COMMENTS OF THE POEM

Annabel Lee