Explore Poems GO!

A Self-Employed and Self-Made Boy (ولد عصامي)

عصاميا كان و منذ ان ولد هذا الولد المدعو حمودة فقد كان يتدبر مصروفه من جمع الخردة من هنا و هناك حيث يطوف شوارع المدينة و هو يبحث عن قطع الزجاج المكسور و اسلاك النحاس المرمية في المنطقة الصناعية و كذلك قطع البلاستيك و الشحاحيط و و القصدير و الخبز اليابس و قطع الحديد و الاشياء المرمية امام الورش و كانت صيدا ثمينا لهذا الولد حيث يجمعها و يأخذها و يفرزها ثم يحملها الى محلات الخردة حيث يبيعها بالكيلوغرام و كل نوع له ثمنه و المهم انه يعمل ما بوسعه لتأمين مصروفه و خاصة فصل الصيف لأنه فصل العطلة المدرسية على عكس الشتاء فهو فصل الدرس و المدرسة. ولد شاطر و يستطيع ان يتدبر مصروفه من الخردة و غيرها كان يعرف اسماء كل الشوارع و اين توجد هذه الخردة و تمضي الايام و يكبر حمودة و يذهب الى الجامعة و يدرس مهندس ميكانيك و يصبح معروفا و يعمل بمحله الكائن في المنطقة الصناعية و يبقى عصاميا و تثبت الايام عصاميته و حبه للعمل و تضحك له الايام و يصير معه قرشين حلوين و يتزوج من احسن الناس و يصير عنده عائلة و ينسى ايام الفقر و التعتير.

READ THIS POEM IN OTHER LANGUAGES
COMMENTS OF THE POEM

Caged Bird