GAZA غزة

صارت غزة عنوانا خالدا في قصيدة الحياة تلك المدينة الصامدة الباسلة عنوانا للتحدي و الاباء غزة تقاتل بالنيابة عن صمتنا القاتل و ابت الصمت انها مدينة المدن و عروسة جميلة تزف بأصوات القنابل الذكية و الغبية لتكون او لاتكون طالما عندها الاصرار و التحدي فهي لن تموت بل على العكس ستعيش لتقهر الذل و العدوان و الهوان انها تعلمنا معنى البطولة و الاباء لأننا نسيناها منذ وقت طويل انها تتبرع بدمها لنا لأننا بحاجة لدم نقي كي نغير الدم الذي يجري في عروق البعض منا مدارسها صارت اطلالا كي تظهر الهمجية البربرية على حقيقتها مشافيها صارت ركاما و مساجدها سويت يالأرض و لكن كلمات ' الله اكبر الله اكبر ' لازالت اذاننا تسمعها تستقيل الجنان في السماء المئات كل يوم من الغزاويون فهذا شرف اعطاه الله لهم لن تموت غزة لأنها ستظل مرابطة حتى النصر عنوانها الشهادة او النصر و لاخيار ثالث ابدا العالم يعرف مامعنى غزة و سيعرف غدا معنى غزة لقد دخلت التاريخ من اوسع ابوابه و دخلت قواميس الكلمات لتكون البطولة الحقيقية و عرفت بنوك الدم قيمة الدم الغزاوي النقي الصافي و صار اهلها عنوانا للتحدي و البطولة و الاباء و الموت للعدوان سلام عليك, يا غزة سلام على الشهداء ليس عندي دموعا اكثر مما ذرفت عيون احبابك يا غزة! قومي و انهضي و خذي مشعل الحرية في ماراثون عالمي ليعرف العالم كلة معنى البطولة غزة لن تموت لأنها تحب حياة الكرامة و الشجاعة لقد اعادت غزة لنا معاني الاباء و الشموخ بعد ان كادت على وشك ان تندثر سيندثر العدوان و قنابله الذكية و ستكون غزة هي رمز الحرية بعد ان كسرت كل القيود التي كبلتها لتكون فقط. ____________________________________________________________________________________________________________________________________________

Thursday, July 31, 2014
Topic(s) of this poem: liberty
READ THIS POEM IN OTHER LANGUAGES
COMMENTS OF THE POEM

If You Forget Me